د. الحساينة: دم شباب يعبد يصفع من تجرأ على قدسية الحق وحرمة مقدساته


bl

أكد د.يوسف الحساينة عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الإسلامي ، اليوم الثلاثاء 29/3/2022، أن مدينة يعبد بجنين بالضفة المحتلة، تصفع من جديد بدم شبابها الأطهار ونضالها المبدع كل من تجرأ على قدسية الحق الفلسطيني، وحرمة مقدساته، من المطبعين الجبناء.

وقال د. الحساينة في تصريح صحفي تعقيباً على عملية تل بيب البطولية:" ها هي "يعبد" الكرامة، تصفع من جديد بدم شبابها الأطهار، ونضالها المبدع، كل من تجرأ على قدسية الحق الفلسطيني، وحرمة مقدساته، من المطبعين الجبناء، صهاينة العرب المنبطحين تحت أقدام الاحتلال ظنّاً منهم أنهم سيحمون عروشهم، ويمنحون كيان العدو شرعية تتآكل كل يوم."

وأضاف :"كأن قدر "يعبد" جنين، أن تُعبّد الطريق للأحرار في فلسطين، والعالم،  تلفظ وتركل بكبريائها وعنادها وجه بنى صهيون القبيح وكيانهم الطافح بالشر والكراهية."

وتابع:" سلام على الشهيد القادم من أحراش يعبد كما القسام "ضياء حما. رشة".. وسلام على جنين.. سلامٌ على كل السائرين على درب ذات الشوكة المتسربلين طهراً وثورةً وقنابل..."


تعليقات

أضف تعليقك

أخبار عاجلة