القيادي المدلل: عملية "تل أبيب" باكورة عمليات أبطال شعبنا في عمق الكيان


bl

أكد القيادي في حركة الجهاد الإسلامي د. أحمد المدلل أن عملية إطلاق النار البطولية تأتي في إطار باكورة العمليات البطولية كرد طبيعي ومشروع ضد الاحتلال الذي يمارس جرائم مختلفة ضد أبناء شعبنا.

وقال د. المدلل في تصريحات صحفية مساء اليوم الثلاثاء: "إن عملية بنى براك تأتى ردا وصفعة قوية على وجه المهزومين الذين اجتمعوا على أرضنا في النقب ليشكلوا سياج حماية للاحتلال لتصرخ في وجوههم الغابرة لا أمان للاحتلال على ارضنا".

وأضاف: "هذه اللحظة الخصبة بالعمليات البطولية مسكونة بإرادة مقاومة لا يمكن ان تنكسر أبدا، وإن هذه العمليات التي زلزلت أركان الاحتلال الصهيوني تؤكد مدى الفشل والتخبط الذى أصاب المنظومة الأمنية المخابراتية الصهيونية في وقف العمليات البطولية".

وأشار إلى أن التنسيق الأمني والتطبيع العربي والدعم الأمريكي والغرب لن يفيد "إسرائيل" في حماية نفسها أمام إرادة شعبنا المقاوم، مبينًا أن هذه العمليات البطولية تقول للاحتلال "لا مكان لك على أرضنا ولن تحميك قمم العار إن كان في شرم الشيخ أو على أرض النقب".

ولفت إلى أن عملية بنى براك البطولية تؤكد تجذر المقاومة واصرار المقاومين على تنفيذ عملياتهم البطولية، مبينًا أن المقاومة لن تتوقف وستبقى الدرع الذي يدافع عن شعبنا.

وتابع قوله: "تهديدات بينيت لن تُرهب أبناء شعبنا ولن توقف عمليات المقاومة، بل إن الحقيقة التي يحاول بينيت والقادة الصهاينة المجرمين تجاهلها أن مزيدا من ارتكاب الجرائم ضد شعبنا يعنى مزيدا من العمليات البطولية وخسارة كبيرة لن يتحملها الاحتلال الصهيوني الذى يتخبط ويعيش هاجسا وجوديا لم يعشه من قبل".


تعليقات

أضف تعليقك

أخبار عاجلة