عنزة ولو طارت


bl

د. محمد مشتهى

القصة شهيرة وهي أن أحد الرؤساء يسأل ما إذا كانت العنزة تطير أم لا؟، فيجيب الحاضرون بأنها لا تطير، لكن الرئيس يقول: بلا إنها تطير!!، فقام أحد الحاضرين فقال مُسحِّجا ومجاملا له: صحيح سيادة الرئيس إنها تطير لكنها لا ترتفع عن الأرض كثيرا !!!!

إن طبقة "عنزة ولو طارت" موجودة في كل زمان ومكان، وهي طبقة انتهازية وصولية لا تمتلك عقلها، وكل ما تمتلكه فقط هو جيبها وجيبة من يشغّلها، وفي النهاية هذه الطبقة مهما تكلَّمْت وتحدّثت عن المقاومة وأهميتها وقدراتها وانجازاتها فإنها ستتكلم ضدك لأنها لا تريد وترفض أن تقتنع، لذلك الرد عليهم ومجاراتهم برأيي يعتبر خطيئة، لكن أفضل رد عليهم بتقديري هو تسليح الناس بالوعي والحقيقة وتسليح إخوانك ومؤيدي المقاومة بالعقل والمنطق، وبالتالي تصبح أنت تزود الناس بأسلحة توعوية دفاعية يستطيعون من خلالها توجيه الضربات لطبقة "عنزة ولو طارت" مما يحد من إنتشارهم، وبهكذا تسليح ومن خلال التجربة العملية يمكن توجيه لكمات قاسية لهم في وجوههم.


تعليقات

أضف تعليقك

أخبار عاجلة