في ذكرى النكسة

لجنة النقابيات في الإسلامي تنظم لقاء سياسي ومعرض تراثي بعنوان "جنين تجابه النكسة"


bl

اتحاد برس/ غزة

نظمت لجنة النقابيات في الاتحاد الإسلامي لقاءاً سياسيا في ذكرى النكسة وذلك بقاعة الشهيد شادي أبو الروس في مقر الاتحاد بمدينة غزة، بحضور مسؤول الاتحاد الإسلامي د. محمد مشتهى ومسؤولة لجنة النقابيات الاستاذة تهاني الأستاذ ولفيف من قيادة وكوادر الاتحاد الإسلامي والإطار النسوي لحركة الجهاد الإسلامي ومسؤولة الرابطة الاسلامية أ. مروة مزهر.

وبدوره تحدث الدكتور محمد مشتهى مسؤول الاتحاد الإسلامي، عن أحداث النكسة حيث في أيام قليلة استطاع بها العدو الصهيوني الاستيلاء على ما تبقى من فلسطين (الضفة وغزة وشرق القدس) بالإضافة إلى الجولان وسيناء والجنوب اللبناني بمساعدة الدول العربية.

وقال: "اليوم المعادلة تغيرت والفلسطيني يملك إرادة فولاذية رغم قلة إمكانيات، وجنين وكتيبتها شكلت نموذجا لتلك الارادة حيث لقنت ولازالت تلقن العدو دروسا في الدفاع عن الفلسطينيين والدفاع عن الوطن والأرض"، مضيفاً "اليوم مشاهد البطولة الكثيرة لهي مؤشر للنصر كما مشاهد المهانة للعدو لهي مؤشر لهزيمته القريبة باذن الله تعالى".

وقالت مسؤولة اللجنة الأستاذة تهاني الأستاذ: "إن محاولة قوات الاحتلال الصهيونية خلال احتلالهم لفلسطين إلى يومنا هذا بكافة السبل بتغيير معالم الأراضي الفلسطينية، منها التوسع الاستيطاني ومصادرة الأراضي وتهويد وتغيير أسماء القرى والبلدان الفلسطينية وغيرها، ورغم ذلك مازال الفلسطينيين متمسكين بحقوقهم كاملة فاليوم نحيي ذكرى النكسة الأليمة، لتبقى في ذاكرة الاجيال حتى استعادة الحقوق وتحرير الأرض، فالعدو الصهيوني يجعل بسالة الفلسطينيين".

وأكدت الأستاذ، أن جنين هي كلمة السر على مر الأزمنة في خضم الصراع المتأجج، مع العدو ومخزون ثوري هائل وهي قاهرة الغزاة ورافعة شأن المقاومة الفلسطينية.


تعليقات

أضف تعليقك

أخبار عاجلة